وسائل الإعلام تتناقل أخبار مشاهير أدمنوا المواقع الجنسية

1- المثال الأول (David Duchovny) :
تناقلت وكالات الأنباء مؤخرا خبر الممثل الشهير “ديفيد دوكافني” والذي أدمن الصور الإباحية في الإنترنت. وقد تم استقبال الممثل في إحدى العيادات النفسية المتخصصة بمعالجة حالات إدمان الإباحية في ولاية كاليفورنيا.

وقد سلط هذا الحدث الضوء مجددا على هذا المرض الاجتماعي المتنام الذي أخذ ينتشر حول المعمورة في “عصر المعلومات”.  ومع تنوع تبعات هذا المرض إلا أن من أشهرها الطلاق وإفناء المال في سبيل الشهوة، ونمو في معدل جرائم الاغتصاب والقتل، ونمو في معدل جرائم العدوان الجنسي على الأطفال والرضع، وتنامي في حالات الزنا وزيارة المومسات، وانتشار للأمراض الجنسية، وغيرها الكثير.

2- المثال الثاني (Peter Cook – Husband of Supermodel Christy Brinkley) :
كما تناقلت وسائل الإعلام خبر المهندس المعماري الملياردير الشهير “بيتر كوك” (زوج عارضة الأزياء والمكياج الشهيرة “كريستي برينكلي”)، حيث اعترف المهندس بيتر بكل صراحة أمام محكمة الطلاق بإدمانه للمواقع الإباحية في الإنترنت وأنه ينفق نحو ثلاثة آلاف دولارا شهريا على تلك العادة المنكرة ويمضي مئات الساعات متعريا أمام شاشة الصور والممارسات الفاضحة.  هذا بالرغم من كونه متزوجا لإحدى أجمل “ملكات جمال” العالم.

أضف تعليق

*