سبعة دول والإنتربول يوقفون 230 موقعا كانت تروج “إباحية الأطفال”، مع حملات مداهمة واعتقال وسجن لأصحابها وزائريها

سبعة دول والإنتربول يوقفون 230 موقعا كانت تروج “إباحية الأطفال”، مع حملات مداهمة واعتقال وسجن لأصحابها وزائريها

1/12/2010م

AAP 

قام حلف من 7 دول، بالإضافة إلى الإنتربول، بإيقاف تشغيل 230 موقع إنترنت حول المعمورة كانت تروج صور الانتهاكات الجنسية في الأطفال.

وقد كان يزور الموقع متصفحين من نحو 132 دولة.

كما بدأت حملة المداهمات لمنازل هؤلاء العملاء في مختلف تلك الدول لإيقافهم ومحاكمتهم، مستعينين في ذلك بمعلومات بطاقات الإئتمان التي استخدموها في شراء تلك الصور المنكرة.

وقد دامت هذه الحملة أربعة سنوات وأثمرت عن مئات الإدانات لقادة تلك العصابات في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا الشرقية

وقد كانت بداية تلك الحملة بلاغا واحدا …. فتحركت على إثرها كل هذه الجيوش الجرارة ونتجت كل تلك الإنجازات الحميدة المثلجة للصدر.

من الجميل في الأمر أن الدول الإسلامية قد تحركت أخيرا للمشاركة في أمثال هذه الأعمال المباركة، حيث كانت الإمارات العربية المتحدة إحدى الدول السبع المشاركة في هذه الحملة، حيث أصبحت لها عضوية دائمة في المؤسسة الأمنية الدولية “فريق العمل العالمي الإفتراضي” (Virtual Global Taskforce)

 

ولكن …. ياليت شعري.  تمنيت أن تكون لمملكتنا الحبيبة قصب السبق في أمثال هذه الأمور.

فنحن دولة الإسلام

ونحن أولى بالغيرة في أمور الخُلق والقيم والمبادئ والفطرة السليمة

 

http://news.theage.com.au/breaking-news-national/child-abuse-sites-fuelled-by-australians-20101201-18fy8.html

http://www.computerworld.com.au/article/369813/taskforce_takes_down_child_porn_ring/

 

أضف تعليق

*