الحكومة الأسترالية تتحول إلى الترشيح الإجباري للإنترنت

أعلنت الحكومة الأسترالية في نهاية العام الماضي 2007م أنها تعتزم التحول من سياسة الترشيح الاختياري للإنترنت (توزيع البرامج الشخصية المنزلية) إلى الترشيح الإجباري للإنترنت (على مستوى مقدمي الخدمة).

وقد تم مؤخرا إجراء اختبارات جدوى أولية في المختبرات على مرحلتين ولستة حلول فنية نتج عنها تصريحات رسمية بجدوى المقترح واعتزام الدولة الانتقال قريبا إلى مرحلة الاختبارات الحية (pilot testing).

كما تم رصد مبلغ 125.8 مليون دولارا لتنفيذ هذا المشروع ضمن الميزانية العامة للدولة، وذلك تحت عنوان “خطة الأمن الشبكي” (Plan for Cyber Safety). كما سوف يتم تحول الميزانية السنوية الحالية التي يتم صرفها على الترشيح الاختياري (نحو 33 مليون دولارا سنويا) إلى هذا النظام الجديد.

وقد صرح كلا من رئيس مجلس الوزراء السيد كيفن راد ووزير الاتصالات السيد ستيفن كونروي عن رضاهما عن هذه النتائج واعتزامهما تطبيق النظام على نطاق الدولة.
من أبرز الملاحظات:

  1. المملكة ترشح فقط خدمة النسيج العالمي (المواقع، أو www).  أما أستراليا فتعتزم ترشيح النسيج العالمي بالإضافة إلى ترشيح خدمات شبكية أخرى (إن أمكن)، وهي:
    – خدمة نقل الملفات (FTP)
    – خدمات النصوص الفورية (IM)
    – خدمة تبادل الملفات بين الأنداد (p2p)
  2. المملكة ترشح الإنترنت بناء على تقنية القوائم السوداء (قوائم جامدة من المواقع يتم انتقاؤها يدويا). أما أستراليا فتود (إن أمكن) تطبيق نظاما جديدا مبتكرا لفحص المواقع المطلوبة بصفة حية والحكم على محتواها بالذكاء الصناعي قبل تأمينها إلى المستفيد.
  3. الميزانية المرصودة لن تصرف فقط على الترشيح الفني، ولكنها سوف تصرف في كل من:
    – الأبحاث في هذا المجال
    – التوعية والتعليم
    – التعاون الدولي
    – الجهود الأمنية

للمزيد:
الرجاء زيارة الروابط التالية لمزيد من المعلومات
الرابط الأول
الرابط الثاني
الرابط الثالث
الرابط الرابع
الرابط الخامس

أضف تعليق

*