“زر” تنبيه للمتحرشين جنسيًا بالأطفال متصفحي الأنترنت في بريطانيا

“زر” تنبيه للمتحرشين جنسيًا بالأطفال متصفحي الأنترنت في بريطانيا

 

سبق – متابعة : بات بإمكان متصفحي الإنترنت البريطانيين المراهقين الذين يستخدمون موقع فيسبوك أن يضيفوا إلى صفحتهم زر تنبيه جديداً يتيح لهم الإبلاغ عن راشد يشتبهون بأنه يستغل موقع التواصل الاجتماعي للتحرش الجنسي بالقاصرين.

 

وستظهر رسالة تعرف بهذه الخدمة التي أطلقت الاثنين بشكل تلقائي على صفحة الشبان الذين تراوح أعمارهم بين 13 و18 عاماً، مشجعة إياهم على إضافة هذا التطبيق إلى نبذتهم التعريفية.

 

وسيتيح هذا التطبيق الولوج إلى معلومات حول المخاطر التي يتعرض لها المراهقون على الإنترنت ويتيح لهم الإبلاغ عن الحالات المشبوهة، وقد ابتكره فيسبوك بالتعاون مع “المركز البريطاني لأمن الإنترنت ومنع استغلال الأطفال” (سي اي أو بي). 

 

ويمكن للأطفال إضافة موقع “كليك سي أي أو بي” إلى مواقعهم المفضلة أو إضافة زر التنبيه مباشرة إلى صفحتهم.

 

وقال جيم غابل، مدير المركز، إنه وفقا لتجربته في ملاحقة المعتدين جنسيا، فإن هذه الأداة البارزة يجب أن تساهم في حماية صغار السن من مستخدمي الإنترنت.

 

وكانت المطالبات ب”زر تنبيه” قد ازدادت في بريطانيا بعد إدانة مرتكب عدد من الإغتصابات باستعمل الموقع لإغراء مراهقة ومن ثم قتلها، من خلال انتحال شخصية شاب.

 

وقالت جوانا شيلدز، نائبة الرئيس المسؤولة عن فيسبوك في أوروبا والشرق الأدنى وإفريقيا “ما من حل سحري لتعزيز أمن مستخدمي الإنترنت (…) لكن هذا الابتكار يجب أن يساعد المراهقين على تصفح الإنترنت بأمان”.

 

وأقر وزير الدولة البريطانية المعني بالوقاية من الإجرام، جيمس بروكنشاير، بأن “أعداداً متزايدة من المعتدين جنسيا يستعملون مواقع التواصل الاجتماعي لإخفاء هويتهم بغية الإتصال بالأطفال”.

 

وأضاف “حتى لو كان هذا الحل يشكل أفضلية، فمن الضروري أن تستمر الحكومة بالعمل مع مسؤولي القطاع والشرطة والأهل لتوعية الأطفال على المخاطر التي قد يكونون معرضين لها على شبكة الإنترنت”.

أضف تعليق

*