الهيئة تداهم عدداً من المواقع الإباحية المتخصصة في نشر الرذيلة

بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية ومستفيدة من توجيهات هيئة التحقيق 

الهيئة تداهم عدداً من المواقع الإباحية المتخصصة في نشر الرذيلة 

إبراهيم العبد اللطيف – سبق – الرياض: علمت “سبق” أن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، بالتنسيق مع الجهات الأمنية، قامت قبل ساعات بمداهمة عدد من المواقع الإباحية, وألقت القبض على القائمين عليها, ومصادرة الأجهزة والسيرفرات التي تقوم بتزويد المشتركين بهذه المواقع نظير مبالغ مالية تدفع مقدماً.

 

وقالت المصادر لـ”سبق” إن عدد المواقع التي تمت مداهمتها وإغلاقها ستة مواقع في العاصمة الرياض, وأنه جرى تتبعها والتعرف على مواقعها منذ شهر, حيث وردت العديد من البلاغات من بعض الشباب والفتيات عن هذه المواقع التي حاول القائمون عليها استدراجهم إليها وابتزازهم بعد الحصول على صور لهم. 

 

وأضافت المصادر أن عملية الرصد قام بها فريق خاص من رجال الهيئة متخصص في رصد المواقع المشبوهة وإبلاغ الأجهزة المختصة عنها, ومتابعتها والتعرف على القائمين عليها, ومكان الأجهزة الخاصة بالبث.

 

وقالت المصادر إن الهيئة والأجهزة الأمنية استفادت بشكل كبير من هيئة التحقيق والادعاء فيما يخص عملية ضبط هذه المواقع المشبوهة, والتي تقع تحت طائلة الجرائم الإلكترونية, وتسويق الرذيلة, ونشر الانحراف والفساد, وانصبت توجيهات التحقيق والادعاء حول كيفية إثبات الجرم الذي يقع فيه القائمون على هذه المواقع, والقبض عليهم.

 

وقالت المصادر إن المتورطين في إدارة المواقع الإباحية غالباً تكون لديهم خبرة في إنشاء هذه المواقع, وعلاقات وثيقة مع الشركات المستضيفة لها, واستئجار الريسيفرات, وكذلك تكون لهم علاقات مع العارضات للرذيلة اللاتي يبعن أجسادهن. وأكد المصدر أن ضعف الوازع الديني والانحراف الأخلاقي والميول الشهوانية, وجمع المال الحرام، عوامل أساسية للقائمين على المواقع الإباحية.

 

وأكدت المصادر امتلاك الجهات الأمنية والفريق التقني في الهيئة لأجهزة تقنية متطورة لكشف هذه المواقع الإباحية, ومطاردة القائمين عليها, وقالت المصادر أنه بعد الحلقة التلفزيونية في برنامج “رأت عيني” التي بثت على قناة “المجد” بعنوان “الاختراق” والخاصة بمداهمة المواقع الإباحية, وردت آلاف الرسائل إلى مراكز الهيئة تطالب بالإرشاد والتوعية بهذه المواقع, وكيفية وقاية الأبناء والفتيات منها, وهناك رسائل لشباب وفتيات يبلغن فيها عن عدد من المواقع الإباحية في داخل المملكة, وكيفية الوصول إليها, وقد قام رجال الهيئة بالتنسيق مع الجهات الأمنية بتحليل هذه المعلومات وتتبع خيوطها حتى تمت مداهمتها والقبض على القائمين عليها.

 

وأشارت المصادر إلى أن القبض شمل فقط من يديرون المواقع الإباحية, والمتورطين بشكل مباشر, وقد أخضع هؤلاء لجلسات توعوية وإرشادية من قبل رجال الهيئة تم فيها تذكيرهم بأن الله رقيب عليهم, وأنه مطلع على أعمالهم, وأنهم بذلك يسيئون إلى أنفسهم ووطنهم وإلى مجتمعهم, وأن الشيطان سيطر عليهم وجعلهم أدوات لنشر الرذيلة, وأن باب التوبة مفتوح وعلى كل منهم أن يتوب ويرجع إلى رشده.

 

وأكدت المصادر أن المقبوض عليهم تم توقيفهم لدى الجهات الأمنية, للتحقيق ثم إحالتهم إلى هيئة التحقيق والادعاء.

 

أضف تعليق

*