فنادق يمنية عارضة للأفلام الجنسية تلقى إقبالا كبيرا بين شباب الدولة

فنادق يمنية عارضة للأفلام الجنسية تلقى إقبالا كبيرا بين شباب الدولة

http://www.yobserver.com/reports/10020986.html

 

فنادق رخيصة ظهرت فجأة في وسط صنعاء. تجذب هذه الفنادق أفواجا من الشباب اليمنيين من خلال توفير القنوات التلفزيونية  الجنسية.  وبالرغم من انعدام الخدمات المقدمة من قبلها فإن روادها يتهافتون على استئجار غرفا قذرة متسخة تُعرض فيها الأفلام الجنسية.

 

وتعمل هذه الفنادق طيلة أيام الأسبوع وتستقبل حشودا من الشباب الحاملين لأكياس القات وعلى استعداد لمشاهدة الأفلام الجنسية لساعات طوال.  غالبا ما يتم استقبال النزلاء بين الساعة 4:00 صباحا والساعة 6:00 مساء نظرا إلى كون البرامج الجنسية تبث خلال تلك الفترة.

 

وقال أحمد البرحي، المشرف على فندق في شارع تعز بمدينة صنعاء: “هذه الفنادق تقع في الغالب بعيدا عن وسط المدينة”.  وقد عزا سبب سعة انتشارها إلى الجشع المالي. كما أكد بأن أصحاب تلك الفنادق يقدمون الرشاوي إلى السلطات المحلية للتغاضي عن تلك الممارسات.  وقال: “هؤلاء لا تخشون الله أبدا ولا يؤمنون به.  همهم الأوحد هو جمع المال”.

 

وإن جل رواد هذه الفنادق هم من ذوي الدخل المحدود الذين يعملون كل يوم ليبددوا كل ما جمعوه في البحث عن فنادق تعرض العديد من القنوات الجنسية لتسد إدمانهم المتواصل.

أضف تعليق

*