شرطة «الشرقية»: «المواد الخليعة» تتصدر القضايا الإلكترونية بنسبة 76 في المئة

السبت, 04 يونيو 2011
الشرطة.JPG
الدمام – عمر المحبوب

كشف الناطق الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية، المقدم زياد الرقيطي عن زيادة معدلات الجرائم الإلكترونية خلال الفترة الماضية، مشيراً إلى أن جرائم المواد الخليعة تمثل النسبة الأكبر من هذه القضايا لدى شرطة الشرقية.واعتبر في تصريح لـ «الحياة» أن الجــــرائم الالكترونيـــة في التصنيف المعمول به لدى شرطة الشرقية، «ضمن الأساليب الاجرامية لمرتكبي القضية الجنائية، من خلال استخدام التقنيات الحديثة، التي تتنوع حسب استخدام تلك التقنية»، لافتاً إلى أن «شرطة الشرقية رصدت خلال الاعوام الماضية عدداً من الجرائم التي يمكن إدراجها تحت هذا المسمى، مثل: استخدام بطاقات الائتمان بطرق غير مشروعة، واختراق أجهزة الحاسب الآلي والبريد الالكتروني، بغرض الإبتزاز المادي أو الشخصي، إضافة إلى بث مواد إباحية من طريق بعض مواقع الإنترنت، أو رسائل التهديد على البريد الالكتروني، والتحويلات البنكية غير المشروعة من طريق الانترنت».

وكشف أن قضايا حيازة وتخزين المواد الخليعة، «تمثل الغالبية العظمى من تلك الجرائم، التي تمثل نسبة 76 في المئة، فيما تحتل المرتبة الثانية قضايا تصوير مقاطع الفيديو المخلة بالاداب، والتي تمثل نسبة 19 في المئة، وتحتل قضايا التحويلات البنكية غير المشروعة من طريق الانترنت والاستخدام غير المشروع لبطاقات الائتمان نسبة 1 في المئة».

واعتبر الرقيطي معدل رصد الجرائم الالكترونية ضئيلاً جداً، إذا ما تمت مقارنته بمعدل إجمالي القضايا الجنائية في شرطة الشرقية، والتي تمثل نسبته 0.7 في المئة من إجمالي القضايا المرصودة، لافتاً إلى «تنامي تلك الجرائم بتقدم التقنيات وتنوع طرق الاعتماد عليها». وعزا السبب في ذلك إلى «ضعف ثقافة ووعي المجتمع لأهمية الحماية منها، من طريق الإستعانة بأنظمة الحماية المتقدمة، والحد من وقوعها من خلال ضوابط أمن وحماية المعلومة». وأشار إلى ضرورة الاستعانة بهذه البرامج، وبخاصة أن الكثير من الأشخاص الذين تعرضوا لعمليات اختراق لأجهزتهم الحاسوبية الخاصة، لم يستعينوا ببرامج حماية خاصة، ما سهل عملية الإختراق في شكل كبير، مؤكداً على أن شرطة الشرقية تمكنت خلال الفترة الماضية من القبض على عدة عصابات، تقوم بعمليات إختراق للأجهزة الحاسوبية وعمليات إبتزاز، مؤكداً أن قضايا الابتزاز عموماً، وبخاصة الإلكترونية، تحظى باهتمام بالغ من قبل الشرطة، التي نجحت في الإيقاع في عدد من المتهمين في هذه القضايا، وإحالتهم إلى هيئة التحقيق والادعاء، للنظر في إيقاع العقوبة المقررة في حقهم.

يشار إلى أن شرطة المنطقة الشرقية رصدت خلال الأشهر الستة الماضية أكثر من ست قضايا إلكترونية، من خلال القبض على عدة أشخاص، قاموا بعمل عصابة لممارسة عمليات الاختراقات البنكية والأجهزة الحاسوبية، إذ نفذوا عمليات ابتزاز لأشخاص، وطلب مبالغ مادية، فيما كانت العملية الأشهر هي القبض على مواطن أربعيني، ابتز مجموعة من الفتيات، مستغلاً مواقع التوفيق بين الراغبين في الزواج، واستغل ضحاياه من النساء، للحصول على صورهن، لعرضها على شباب يرغبون في الزواج، بيد أنه قام بتهديدهن بنشرها، وحصل منهن على مبالغ مالية كبيرة، وصلت في إحدى الحالات إلى تسعة آلاف ريال، وثبت تورطه في عدد من القضايا في الأحساء وعدد من محافظات ومناطق المملكة، وتم التنسيق بين شرطة الرياض وشرطة الأحساء، إلى أن تم تحديد هويته ومقر سكنه، وتم القبض عليه في الأحساء.

http://ksa.daralhayat.com/ksaarticle/274237

أضف تعليق

*