أُنتجت من قبل شركة شرق آسيوية وتظهر الأجساد عارية

الجمارك: تقنيات فائقة الدقة ستكشف “الكاميرات الشريرة”

أعلنت مصلحة الجمارك السعودية عن استعدادها الكامل لإيقاف دخول أي كاميرا تصوير «شريرة» إلى البلد، من خلال تزويد رجالها في المنافذ الجوية والبرية والبحرية بتقنيات فائقة الدقة؛ للكشف عن نوع من الكاميرات مصنع من قبل شركة شرق آسيوية.

وتحتوي تلك الكاميرات على نمط تصوير ليلي بالأشعة تحت الحمراء، يستطيع تصوير ما وراء الأنسجة الرفيعة وإظهار الأجساد عارية، ولم يتضح بعد فيما إذا كانت شبيهة بالأجهزة التي تستخدم في بعض المطارات الأمريكية والأوروبية، وتعتمد على «الأشعة السينية».

وفي تصريحات صحفية وأكد مدير مصلحة الجمارك صالح الخليوي ، أنه لم تدخل أي كاميرا من هذا النوع المملكة بعد، موضحا أن «الجمارك» تحرص على «عدم دخول كل الممنوعات، وكل ما يسيء إلى أمن الوطن والمواطن»، مشيرا إلى توجيه صريح للمنافذ لأخذ الحيطة والحذر تجاه بعض أنواع الكاميرات، ومن ضمنها نماذج مصنعة حديثا «يروج لها على أنها تكشف الأجساد، وتستخدم الأشعة تحت الحمراء للرؤية الليلية».

وأفاد الخليوي بأن المنع يشمل أيضا كاميرات مختلفة على هيئة ساعات وأقلام ونظارات وخواتم، ويجري العمل على مصادرتها فورا واتخاذ الإجراءات اللازمة باعتبارها شروعا في عملية تهريب جمركي.

وأضاف مدير منفذ بري ، أن هناك مخاوف كبيرة من تهريب هذه الكاميرات عبر دول الجوار، وأن «مثل هذه الكاميرات ضررها أكثر من نفعها، لذلك جاء التوجيه بمصادرتها فورا، وتحرير محضر بها».

http://www.makaseb.net/Portal/news-action-show-id-5806.htm

http://www.sabq.org/sabq/user/news.do?section=5&id=25849

أضف تعليق

*