تقرير لقناة الجزيرة (Naomi Wolf): هل الإباحية تدفع الرجال إلى الجنون؟

“على أرض الواقع، فإن شدة فاعلية مشاهد الممارسات الجنسية الصريحة في تحقيق التبلد الحسي لدى المشاهدين قد أدى إلى تبني استخدامها في تدريب الأطباء والفرق العسكرية للتعامل مع المواقف الصادمة أو الحساسة جدا”

“بسبب تأثير التبلد الناجم لدى جُل الذكور، فقد وجد الباحثون بأن عليهم تصعيد مستويات الإثارة للحصول على نفس مستويات النشوة.”

“منذ تاريخ مقالي السابق، فقد تراكم قدر كبير من البيانات العلمية حول نظام المكافأة في الدماغ البشري لتفسير التغيرات الملحوظة بدرجة أعلى من الدقة.  فنحن نعلم اليوم أن الإباحية تغذي عقول الرجال بمكافأة على شكل دفعة دوبامين قصيرة المدى، مما يؤدي إلى رفع المزاج العام للرجال لبضعة ساعات مع منحهم شعورا إيجابيا على وجه العموم…. ولكن عندما تتلاشى تأثيرات دفعة الدوبامين تلك فإن المشاهد يشعر بحالة إحباط نفسي مختلط بحالة من سرعة الغضب والتوتر والتوق إلى جرعة جديدة من ذلك المخدر.”

“وإن تأثير الدوبامين هذا يفسر لنا ظاهرة تصعيد محتوى المواد الإباحية مع مرور الوقت.  فالصور الإباحية العادية تبدأ تفقد تأثيرها مما يدفع المشاهد إلى طلب مشاهد تكسر حواجز المحرمات بأساليب أخرى من أجل الوصول إلى نفس درجة الإثارة السابقة.”

“وكأي إدمان آخر فإنه من الصعوبة بمكان – من جانب العمليات الكيميائية العصبية – أن يقلع المدمن عن ممارساته وسعيه وراء نشوة دوبامين جديدة، ولو أدت تلك الممارسات إلى أضرار جلية لذاته.”

“ومن الصعب تجاهل كم من الرجال المشاهير قد تصرفوا بأساليب مدمرة لذواتهم خلال السنوات بل والأشهر الأخيرة…”

للمزيد:

http://www.aljazeera.com/indepth/opinion/2011/06/2011630143536779660.html

http://opinion.inquirer.net/tag/sexually-voracious

http://articles.businessinsider.com/2011-06-30/news/29964239_1_text-messages-scandals-private-behavior

أضف تعليق

*