دراسة للحكومة الأسترالية الفدرالية تحذر أولياء الأمور من مخاطر ترك أطفالهم يتصفحون الإنترنت دون إشراف أو ترشيح

جل الشباب الذكور ما بين 16-17 سنة يعترفون بتصفح المواقع الإباحية، ولكن أكثرهم يزعم أن ذلك كان عن طريق الخطأ ودون قصد.

كما أن 2 من كل 3 من البنات من عينة الدراسة ذاتها قد تعرضن إلى تلك الصور.

وكانت الحقائق السابقة من نتائج بحث أجرته جامعة إيدث كوان وذلك بتكليف من الحكومة الفدرالية الأسترالية.

وقد وجدت الدراسة بأن 84% من المراهقين و60% من المراهقات قد تعرضوا دون قصد إلى المواقع الإباحية.

وقد حذرت الدراسة أوليات الأمور بأنهم يعرضون أطفالهم إلى المخاطر لو تركوهم يتصفحون الإنترنت دون إشراف أو ترشيح.

كما أكد متحدث باسم الحكومة الفدرالية بأن الحكومة الأسترالية تنوي من خلال نظام ترشيح الإنترنت الوطني – الذي قرب تدشينه على نطاق الدولة – حجب الوصول إلى “أسوأ السيئ” من بين تلك المواقع.

للمزيد:

http://www.news.com.au/technology/teenagers-watch-online-porn-by-accident-government-study/story-e6frfro0-1225771770783

أضف تعليق

*