تحالف جديد واسع النطاق للاتحاد الأوروبي للتبع ومعاقبة من يستخدمون الإنترنت لترويج صور الانتهاكات الجنسية ضد الأطفال

دول العالم تستمر في تكوين التحالفات بين الجهات الرسمية لمحاربة التنامي المستمر لظاهرة العدوان الجنسي على الأطفال ونقل صور تلك الانتهاكات في الإنترنت.

ودول العالم الإسلامي للأسف لا زالات تنتظر ….

من نماذج ذلك الخبر الأتي من مفوضية الاتحاد الأوروبي (EU Commission):

[بروكسل] — ائتلاف جديد من الشرطة ، ومقدمي خدمات الإنترنت ، والمجموعات المالية، والمنظمات غير الحكومية بدأت يوم الثلاثاء لمعالجة التدفق المتزايد للصور الاعتداء على الأطفال التي يتم توزيعها على الإنترنت، أعلنت لجنة الاتحاد الأوروبي.

والتحالف الأوروبي المالي (EFC)  الجديد سوف يعمل على مكافحة صور الاعتداء على الأطفال، وذلك تحت قيادة المركز البريطاني لمكافحة استغلال الاطفال وحمايتهم على الانترنت (CEOP) وعضوية شركة ماستركارد، ومايكروسوفت ، وPaypal ، وشركة فيزا أوروبا، والمؤسسة غير الحكومية للأطفال المفقودين بأوروبا.

أما من الجانب التنفيذي فإن من بين الأعضاء المؤسسين الشرطة الأوروبية الموحدة (Europol)، والشرطة الإيطالية القومية للبريد والاتصالات.

وفي هذا السياق صرح مفوض العدل بالإتحاد الأوروبي السيد جاك باروت قائلا: “إن من الحقائق المسلم بها اليوم أن النمو السريع لشبكة الانترنت قد فتح سوقا جنائيا خطيرا لصور الاعتداء الجنسي على الأطفال”.

وأضاف: “إن التحالف المالي الأوروبي سيساعد في التعرف على الضحايا وحمايتهم، وفوق كل شيء ، مصادرة الأرباح المتأتية من هذه الأنشطة الإجرامية”

لكن الذراع التنفيذي للاتحاد الاوروبي لا تزال يتطلع إلى انظمام مزيد من الشركاء إلى حلف مكافحة الاباحية الطفل ، بما في ذلك الدول الأوروبية.

المفوضية الأوروبية ستسهم بمبلغ 427،000 € (537،000 دولار) لتمويل هذا الائتلاف الجديد الذي تم إطلاقه رسميا من قبل السيد بارو واخرين يوم الثلاثاء (3/3/2009) في مقر مؤسسة CEOP بمدينة لندن.

كما صرح الرئيس التنفيذي لمؤسسة CEOP، السيد جيم غامبل قائلا: “بتطبيق الدروس المستفادة من تجاربنا الفردية، وبجمع المهارات، والتركيز على الأهداف المشتركة، نحن نخطط للقضاء على البقية الباقية من هذه التجارة إلى الأبد”.
للمزيد:

http://www.crin.org/violence/search/closeup.asp?infoID=19759

أضف تعليق

*