لإباحية الإلكترونية…التوعية أولاً

أحمد المنصوري
22:11:2011م
…….وحسناً فعلت وزارة الداخلية عندما أعلنت هذا الأسبوع عن إقامة تمرين مشترك مع الأجهزة الكندية حول التصدي لحصول وحيازة أو نشر أو توزيع ملفات دعارة الأطفال عبر شبكات “p2p”، وتوعية الجمهور بمخاطر حيازة هذا النوع من الملفات. ولكن الموضوع لا ينبغي أن يقف عند ملاحقة مروجي ملفات دعارة الأطفال وإن كانت هي الأخطر، ولكن يتعين أن تكون هناك إجراءات مشددة بحق مروجي المقاطع الإباحية الأخرى، والملفات المخلة بالآداب وتلك التي تنتهك حرمة الحياة الخاصة للآخرين، تسبقها حملات توعية مكثفة للتحذير من خطورة نشر هذه المواد على الفرد والمجتمع.

للمزيد:
http://www.alittihad.ae/wajhatdetails.php?id=62635

أضف تعليق

*