دعوى قضائية تطالب بحجب “المواقع الإباحية” في مصر

مصر من أكثر دول العالم استخداماً لكلمة “جنس” في البحث على الإنترنت

1/11/2012م

قام محامٍ مصري برفع دعوى قضائية للمطالبة بحجب جميع المواقع الإباحية من على شبكة الإنترنت داخل مصر لحماية الشباب، بحسب تقرير أوردته جريدة “اليوم السابع” الخميس.

وأوضح التقرير قيام الدكتور إبراهيم السلاموني المحامي برفع دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، ضد رئيس الجمهورية بصفته، طالبه فيها بحجب جميع المواقع الإباحية من على شبكة الإنترنت داخل مصر.

وقال السلاموني في صحيفة دعواه إن زيادة أعباء الزواج والبطالة المستمرة في السنوات الماضية، بجانب عجز الحكومات عن إيجاد حلول لهم ترتب عليه إقبال معظم الشباب على فتح المواقع الإباحية على شبكة الإنترنت.

وأضاف مقدم الدعوى أن الهدف من حجب المواقع الإباحية والمخلة بالآداب العامة هو حماية المجتمع المصري، والحفاظ على نسيجه الاجتماعي، وحماية متصفحي الإنترنت من خلال إجراءات معينة تفرضها الحكومة.

وأشار إلى أن كثرة هذه المواقع تؤدي إلى نشر الفجور، والتحريض على الفسق، بالإضافة إلى بث القنوات التلفزيونية الراقصة، ما يهدد الأمن القومي للبلد.

وأشار السلاموني إلى أن حجب المواقع الإباحية على شبكة الإنترنت تتراوح تكلفته ما بين 7 و8 ملايين دولار، وتجربة دولة الإمارات العربية خير دليل، موضحاً أن رئيس الجمهورية تقاعس ومعه الحكومة عن القيام بأي إجراء لحجب تلك المواقع بالرغم من أنه سبق وقد تقدم بإنذار قضائي على يد محضر حمل 15283 لسنة 2012، ضد الرئيس بصفته، مشيراً فيه إلى أن مصر من أكثر دول العالم استخداماً لكلمة “جنس” في البحث على الشبكة العنكبوتية.

للمزيد:

http://www.alarabiya.net/articles/2012/11/01/247055.html

أضف تعليق

*