شركات تقديم خدمات الإنترنت الأمريكية تعتزم معاقبة عملائها الذين يزورون مواقع تبادل الملكية الفكرية المقرصنة

19/11/2012م

اعتزمت شركتي فيرايزون (Verizon) وتايم ورنر (Time-Warner) تطبيق سياسة فريدة ومستحدثة لمعاقبة عملائها الذين يقومون بزيارة مواقع تبادل ملفات الملكية الفكرية المقرصنة وإنزال تلك الملفات إلى حاسباتهم الشخصية.

وستبدأ شركة فيرايزون بمراقبة عمليات تصفح عملائها وإرسال رسائل تحذيرية إليهم من خلال البريد الإلكتروني والرسائل الصوتية المسجلة.  وفي حالة تجاهلهم لتلك الرسائل التحذيرية واستمرار إنزالهم لتلك الملفات فستقوم الشركة بالحد من سرعات خدمة الإنترنت المؤمنة لهم.

أما شركة تايم ورنر فستقوم بمراقبة عمليات التصفح لدى عملائها مع تبنى أسلوب “النوافذ المنبثقة” (pop-up windows) لتحذير عملائها ابتداء.  وفي حالة اصرارهم على إنزال تلك الملفات فستقوم بالحد من قدرتهم على التصفح من خلال إعادة توجيههم إلى صفحة بديلة إجبارية.

من الجدير بالذكر أن كلتا الشركتين أنفة الذكر تعدان من كبار الشركات المنتجة للموسيقى والأفلام – بالمعية مع تقديمهما لخدمات تصفح الإنترنت المنزلي والتجاري.

وفي هذا السياق فقد اعترفت شركات الموسيقى والأفلام السينمائية بأنه يستحيل إيجاد حل فعال لمنع هذه الظاهرة بشكل قطعي، ولكنها تهدف من خلال هذا الإجراء – على حد قولها – إلى: “تثقيف المستخدمين الذين قد لا يعلمون أن ما يقومون به يمثل انتهاكا للقوانين”.

للمزيد:

http://www.bbc.co.uk/news/technology-20361952

أضف تعليق

*